getid= 5339jokes

لا تحكم علي الأشياء بالظاهر كان هناك طفلا في أحد الصفوف الابتدائية في قرية صغيرة نائية اسمه (خميس) وكان هذا الطفل في منتهي الغباء ولايفهم أي شئ إطلاقاً ولا أحد من الطلاب أو المعلمات يحبه وكان مستوي درجاته متدني جدا وكانت معلمته( إلهام) تصرخ في وجهه دائما (هتجيبلي جلطة يا خميس) وفي إحدي الأيام حضرت أمه إلى المدرسة للسؤال عنه فأخبرتها المعلمة( إلهام) أنها لم تري أغبي من ابنها طيلة حياتها التعليمية وأنه حالة ميئوس منها لكن الأم لم تستمع لها وقررت أن تترك البلدة وتغادر إلى مدينة أخرى بعد خمسة وعشرين عاما دخلت المعلمة (إلهام) المستشفى لعمل فحوصات طبية في القلب وقرر الأطباء بأنها في حاجة إلى عمل عملية قلب مفتوح وبالفعل دخلت المستشفى وأجريت العملية وتكللت العملية بالنجاح عندما أفاقت إلهام وجدت أمامها طبيباً وسيما يبتسم لها ولأنها كانت تحت تأثير المخدر لم تستطع الكلام ولكنها حاولت أن تشكره بيدها الطبيب ركز أكثر في وجه إلهام الذي أخذ يكتسي باللون الأزرق وشفتاها تحاول النطق ولكن دون جدوى إلى أن فارقت الحياة الطبيب وقف مذهولا من هول ما يحدث أمامه لم يعرف ما الذي يحدث!!؟؟؟؟؟؟؟ التفت الطبيب إلى الخلف ليجد خميس عامل النظافة قد نزع فيشة الكهرباء عن جهاز التنفس ليضع فيشة المكنسة اوعي تكون فاكر ان خميس هو الدكتور هههههههههههههههه

تطبيقاتنا على متجر جوجل

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

Cinque Terre

الاكثر اعجابا من النصوص

الاكثر اعجابا من الفيديو

الاكثر تفضيلا من الفيديو

اصدقاء الموقع